احذري هذه الاعراض اثناء فترة الحمل


    احذري إهمال هذه الأعراض أثناء الحمل

    تسمم الحمل هو مشكلة صحية تعاني منها العديد من النساء في فترة حملهن، ويظهر على شكل ارتفاع في ضغط الدم و زيادة البروتين في البول، وغالباً ما يكون بعد الشهر الخامس من الحمل.

    ورغم أن أعراضه قد تظهر خفيفة، لكنه يبقى خطير إذ يؤثر على صحتك وصحة جنينك، خاصة أن بعض أعراضه تبدو طبيعية، كالصداع الشديد أو “الزغللة” في الرؤية أو الألم الشديد أعلى البطن مع الشعور بالغثيان. لكن الطبيب وحده من يستطيع تقدير إن كانت هذه الأعراض طبيعية أم أنها ناجمة عن تسمم الحمل.

    ومؤخراً اكتشف باحثون دنماركيون أن هناك خطر آخر “مؤجل” قد تعاني منه النساء اللواتي يصبن بهذا المرض، وهو زيادة ملحوظة في احتمال إصابتهن بالخرف مع تقدم العمر، إذ لاحظوا أن احتمال الإصابة يزداد بثلاثة أضعاف مقارنة بالنساء اللواتي لم يعانين هذا التسمم.

    ورغم أن السبب الرئيسي في إصابة الحوامل بهذا التسمم ما زال غير معروف، إلا أن الاعتقاد السائد بين الباحثين أنه ينجم عن السموم المتراكمة في دم الأم، والتي قد تنجم عن نقص في إمداد الجنين بالدم، أو تهتك بالأوعية الدموية، أو سوء التغذية، أو مشاكل في جهاز الأم المناعي.

    وتزداد احتمالات الإصابة بتسمم الحمل في الولادة الأولى، وكذلك عند المصابات بالسمنة المفرطة، وإذا كانت نساء أخريات في العائلة قد أصبن به. كما أن الحمل بعمر أقل من 20 سنة أو أكثر من 40 سنة يزيد من احتمال الإصابة به.

    وفي بعض الحالات قد يمر الأمر بدون تبعات خطيرة، لكن كثيراً ما يقرر الطبيب اللجوء إلى تحفيز الولادة مبكراً، أو حتى إلى الولادة القيصيرية. فالتسمم خطير على الأم، وخطير جداً على الطفل إذ يتسبب بنقص كمية الدم التي تغذيه، ما يؤدي إلى نقص الأكسجين والمواد الغذائية التي يحتاجها، النقص الذي يؤدي بدوره إلى نقص في وزنه وتأخر نموه وصعوبات متعددة في التنفس.

    وفي بعض الحالات قد يتسبب بانفصال المشيمة، الأمر الذي يشكل خطراً بالغاً على حياة الأم والجنين معاً.

    إذاً، حين تشعرين بأعراض كالمذكورة أعلاه، خاصة بعد الأسبوع 20 من حملك، لا تعتمدي على أنها أعراض طبيعية أو طارئة، بل سارعي إلى زيارة طبيبك، فهو وحده القادر على التأكد من أن الأمر عادي، أم هو تسمم حمل يحتاج إلى متابعة فورية.
    شارك المقال
    Mosaab
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع بنات كوم .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق